جـــــامـع العــــــــلـوم الـنافــعة

عزيزى الزائر الكريم ..
أنت غير مشترك فى منتدانا الحبيب .. يسعدنا و يشرفنا إنضمامك إلى أسرتنا الجميله ..

إذا أردت التسجيل معنا فى المنتدى أضغط على ( تسجيل ) ....

أمنحنا الفرصه لكى نفيدك ...
جـــــامـع العــــــــلـوم الـنافــعة

{ من دعـا إلى هدى ، كـان له من الأجر مثل أجور من تبعه }

http://www.teachegypt.net/images/heart.gif   تعلن إدارة المنتدى عن فتح باب الترشيح لتشكيل مجلس إدارة المنتدى  http://www.teachegypt.net/images/heart.gif   و الذى يتكون من منصب المدير العام و المشرف العام و المراقب العام و مشرفى الأقسام و المنتديات    http://www.teachegypt.net/images/heart.gif   و يتم التواصل معنا عن طريق الرسائل الخاصه أو عن طريق الإيميل الشخصى seif.samer@yahoo.com   http://www.teachegypt.net/images/heart.gif   و جزاكم الله خيرا"   ********   http://www.teachegypt.net/images/heart.gif   إدارة المنتدى  ترحب بالأعضاء الجدد  http://www.teachegypt.net/images/heart.gif   ( ابو انس ) و ( نداء الجنه ) و ( ابو محمد ) و ( محسن أبو أحمد ) و ( أبو عفان )  و  ( دعراقى )  و  ( رودينه )  و  ( أبو عبد الرحمن )  و  (  naima  )  و  ( Ahmedhakam )  و  ( bboy )   و  ( Abo-gehad  )  و   ( هشام )  


    تفسير سورة الإخلاص

    شاطر

    الشيخ مصطفى
    رئيس مجلس إدارة المنتدى
    رئيس مجلس إدارة المنتدى

    عدد المساهمات : 1147

    تفسير سورة الإخلاص

    مُساهمة من طرف الشيخ مصطفى في الجمعة 22 يناير 2010, 4:30 pm

    تفسير سورة الإخلاص
    جاءت فرقة من اليهود إلى رسول الله وقالوا له : صف لنا ربك الذي تعبده ، فنزل جبريل عليه السلام وقال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : قل هو الله أحد قل يا محمد يا أشرف الخلق لهؤلاء الذين سألوك عن صفة ربّك هوالله أحد أي الذي لا يقبل التّعدّد ولا الكثرة ، لا شريك له ولا شبيه ولا نظير ،

    الله الصمد أي الذي تفتقر اليه جميع المخلوقات مع استغنائه عن كل موجود والذي يُقصد عند الشدة بجميع أنواعها ولا يجتلب بخلقه نفعا لنفسه ولا يدفع بهم عن نفسه ضرا ،

    لم يلد ولم يولد لم يلد فيورث ولم يولد فيشارك وذلك أن مشركي العرب قالوا : الملائكة بنات الرحمن وقالت اليهود عزير ابن الله ... فبرّأ نفسه سبحانه من ذلك . وقال العلماء : لم يلد ولم يولد : نفي للمادية والإنحلال ،

    ولم يكن له كفوا أحد أي ليس له شبيه ولا مثيل ولا نظير له بوجه من الوجوه . وروى البخاري في صحيحه عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أنه سمع رجلا يقرأ : قل هوالله أحد يرددها ، فلما أصبح جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له وكلن الرجل يتقالُّها أي يراها قليلا ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : والذي نفسي بيده إنها لتعدل ثلث القرآن .
    الصفحة السابقة
    الصفحة التالية
    الفهرس
    الصفحة الرئيسية

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 06 ديسمبر 2016, 4:09 pm